كشفت بعثة الأمم المتحدة في العراق النقاب عن معايير جديدة صـُممت لمنع التحايل في انتخابات مجالس المحافظات المقرر إجراؤها نهاية شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

ولفت رئيس البعثة ستفان دي ميستورا في مؤتمر صحافي في بغداد إلى سعي بعض الكيانات والأفراد لتعطيل الانتخابات، لكنه أضاف أن مستوى الاستعداد والتخطيط للتحضير لهذه الانتخابات لم يسبق له مثيل في العراق، حسب تعبيره.

وأكد دي ميستورا أهمية هذه الانتخابات قائلا إنها لا تتعلق بالشأن السياسي فقط، وإنما تتعداه لتشمل الخدمات الأساسية والصحة وحقوق الإنسان وتوفير الوظائف وغيرها من المجالات الحيوية التي تهم المواطن العادي.
  
  


   

 

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟