ينفرد صمويل ايتوو مهاجم برشلونة ومنتخب الكاميرون بصدارة قائمة هدافي دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم برصيد 13 هدفا بعد نهاية الأسبوع الثاني عشر من المسابقة الأحد.

ويأتي ديفيد بيا مهاجم بلنسية في المركز الثاني برصيد 11 هدفا ثم الارجنتيني جونزالو هيجوين لاعب ريال مدريد في المركز الثالث وله تسعة أهداف. ويحتل الفارو نيجريدو مهاجم الميريا المركز الرابع برصيد ثمانية اهداف يليه الارجنتيني ليونيل ميسي من برشلونة في المركز الخامس برصيد سبعة اهداف.

ويأتي دييجو فورلان مهاجم منتخب اوروجواي واتليتيكو مدريد وماتي بيليتش لاعب سبورتنج خيخون وخوسيبا لورينتي لاعب فياريال في المركز السادس برصيد ستة اهداف لكل منهم.

وينفرد برشلونة بالصدارة برصيد 29 نقطة متقدما بفارق ثلاث نقاط على غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب وصاحب المركز الثاني فيما يأتي فياريال في المركز الثالث برصيد 25 نقطة.

المزيد

 

تأتي عمليات الاحتيال على غفلة وفي وقت غير متوقع، ويقع في شراكها الناس من مختلف والأعمار ومستويات الدخل والجنسيات.

ويرى دارسون لهذا الظاهرة المرفوضة والمنبوذة، أن الاحتيال او المحتال انما هو نتيجة تنامي القيم المادية على القيم المجتمعية والثقافية والمصلحة العامة.

ومايجب ان نعرفه أن كل شخص منا معرّض لعمليات الاحتيال، التي عادة ماتنجح  لأنها تبدو حقيقية للمُستغفل في غالب الاحيان.

فأساليب عصابات النصب والاحتيال في العراق مثلا ، تطورت بشكل لافت مؤخراً للإيقاع بالضحايا، عبر طرق قد لا تخطر على بال احد ومنها التمثيل.

ويستغل المحتالون ايضا التقنية الحديثة، ومواقع التواصل لخلق قصص يمكن تصديقها من شأنها إقناعك بتقديم مالك أو تفاصيلك الشخصية.

وينتحل المحتالون صفة موظفين حكوميين، ويطلقون ادعاءات كاذبة أو يستخدمون تهديدات بفرض غرامات مثلاً والاعتقال لإخافة ضحيتهم وحملهم على دفع المال... فهل وقعتم في شراك عملية احتيال؟ وماهي برأيكم اسباب الاحتيال وهل لها علاج؟