أعلن وزير الداخلية السعودية الامير نايف بن عبد العزيز ان 991 شخصا احيلوا للمحاكمة في قضايا متعلقة بالارهاب، في اجراء هو الاول من نوعه منذ اندلاع موجة العنف في المملكة عام2003 .

وقال الامير نايف في تصريحات لوكالة الانباء السعودية نشرت في وقت متاخر الاثنين إنه تم البدء بإحالة هؤلاء المتهمين المتورطين في القضايا آنفة الذكر إلى القضاء الشرعي وذلك بعد أن استكملت بحقهم قرارات الاتهام ولوائح الادعاء.

واعطى الامير نايف حصيلة كاملة لضحايا العمليات الارهابية في المملكة، مشيرا الى ان السعودية شهدت 160 عملية ارهابية اسفرت عن مقتل 90 مدنيا واصابة 439 مدنيا بجروح، كما اسفرت عن مقتل 74 عنصرا في قوى الامن وعن اصابة 657 آخرين.

كما ذكر الامين نايف ان الحملة التي شنتها القوى الامنية ضد تنظيم القاعدة اسفرت كذلك عن ضبط ثلاثة اطنان من المتفجرات اضافة الى 25 طنا من المواد التي يمكن استخدامها في عملية تركيب المتفجرات.

وكان متحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اعلن الاثنين ان الوزارة سلمت ملفات عدد غير محدد من المتهمين في قضايا ارهابية الى وزارة العدل لمحاكمتهم.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟