أعلنت الحكومة الأفغانية أنها بدأت بالفعل مساعيها الرامية للتفاوض مع حركة طالبان. وفي لقاء مع "راديو سوا" قال همايون حميد زاده المتحدث باسم الرئيس حامد كرزاي إن حكومة كابل على استعداد تام للتفاوض إذا إذا كان ذلك يساعد في وقف القتال.

وأضاف حميد زاده: "هناك حاجة ملحة لوقف القتال الدائر في البلاد، ونريد العمل مع أشقائنا السعوديين، كما أننا نقدم جزيل الشكر إلى الملك عبد الله على قبوله القيام بدور الوسيط، ونحن في انتظار التوصل إلى تسوية نهائية مع طالبان تؤدي إلى نزع أسلحة أفرادها وتخليهم عن العنف".

وقال المتحدث باسم الرئيس كرزاي لـ"راديو سوا" إن المفاوضات الحقيقية لم تبدأ بعد. وأضاف: "ليس هناك سوى إشارات، ولم نبدأ المحادثات بعد، وكل ما يمكنني قوله هو أننا على استعداد تام للقاء أطراف مختلفة".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟