خسر الفيصلي الأردني وصيف البطل أمام ضيفه الوداد البيضاوي المغربي 1-2 على إستاد الأمير محمد في مدينة الزرقاء في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال العرب.

وسجل عصام عدوى خطأ في مرمى فريقه هدف الفيصلي، وسجل هدفي الوداد البيضاوي مصطفى بيضوضان وطالبي احمد ، ويلتقي الفريقان إيابا في 30 أبريل/نيسان الحالي في الدار البيضاء.

وفاجأ الوداد البيضاوي مضيفه في وقت مبكر ووضعه في موقف حرج، وتمكن الفيصلي من إدراك التعادل، وفي غمرة اندفاع الفيصلي لترتيب النتيجة في مصلحته، استفاد الوداد من إحدى هجماته المرتدة وأنهاها بهدف آخر.

وفي المباراة الثانية فاز طلائع الجيش المصري على ضيفه وفاق سطيف الجزائري حامل اللقب 2-1 على إستاد الكلية الحربية في القاهرة.

وسجل ياسين عبد العال هدفي طلائع الجيش، وفارس مشري هدف وفاق سطيف، ويلتقي الفريقان إيابا في الأول من مايو/أيار المقبل في مدينة سطيف الجزائرية.

وسجل عبد العال هدف الطلائع الأول من كرة مرتدة من الحارس في الدقيقة 25، وفي الشوط الثاني حاول البطل منذ البداية تعديل النتيجة، قبل أن يتمكن عبد العال من تناول رأسية في الدقيقة 53 محرزا الهدف الثاني.

وتقلصت النتيجة حين أرسل العاجي ريمي مارسيل اديكو كرة عرضية أمام المرمى تابعها البديل فارس مشري بعد قليل من دخوله أرض الملعب بقدمه اليسرى في الدقيقة81.

ولا تعد النتيجة سيئة بالنسبة إلى الفريق الجزائري الذي يستطيع قلب المواقف في الأوقات الحرجة على غرار ما فعل في مرات عدة الموسم الماضي قبل أن يتوّج بطلا في نهايته.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟