صرح متحدث باسم إدارة الصحة في هونغ كونغ بأن السجائر التي تحتوى على مستويات منخفضة من القطران والنيكوتين مضرة وأن أفضل وسيلة لحماية صحة الفرد هي الإقلاع عن التدخين تماما.

وذكر المتحدث أنه عندما يختار المدخنون السجائر في الفئة ذات القطران المنخفض بدلا من السجائر من فئة القطران المتوسط أو فئة القطران المرتفع، فإنهم قد يستنشقون نفخات أكبر وأكثر تكرارا أو حتى يدخنون المزيد من السجائر يوميا.

ووفقا للنتائج التي توصل إليها المختبر الحكومي عام 2007 على كميات القطران والنيكوتين في 77 نوعا من السجائر في هونغ كونغ، أشار المتحدث إلى أن متوسط كميات القطران والنيكوتين كان 9.4 ميلليغرام و 0.69 ميلليغرام لكل سجارة على التوالي، مما يمثل زيادة قدرها 0.5 ميلليغرام للقطران وانخفاضا قدره 0.08 ميلليغرام للنيكوتين على التوالي مقارنة بنتائج عام 2006.

وقال إن الإقلاع عن التدخين هو السبيل الوحيد للحد من خطورة تعرض أي مدخن للإصابة بعدد من الأمراض المزمنة مثل السرطان ومشكلات القلب.

وذكر إنه نظرا لهذا السبب تم إلغاء النسبة المسموح بها من القطران في مجموعات منتجات التبغ في قانون التدخين والصحة العامة في هونغ كونغ.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟