رفض النائب عن التحالف الكردستاني في البرلمان عادل برواري إطلاق تسمية الميليشيات على القوات الكردية المعروفة باسم البيشمركة وفيلق بدر التابع للمجلس الأعلى الإسلامي.

وقال برواري في حديث لـ"راديو سوا" إن البيشمركة وحدات نظامية وجزء من القوات المسلحة العراقية، وكذلك فيلق بدر، وانضم عناصره إلى وزارتي الدفاع والداخلية، مشيرا إلى أن جيش المهدي قوات شعبية غير نظامية وبرزت بعد سقوط النظام السابق.

وأشار النائب عن الائتلاف العراقي الموحد علي العلاق إلى حصول اتفاق سياسي سابق بين الأحزاب العراقية على حل ميليشياتها وإلحاقها بالقوات المسلحة.

من جانبه أكد النائب عن جبهة التوافق نور الدين الحيالي تأثير الانقسامات السياسية في أداء المؤسسة العسكرية، مضيفا أن العراق بحاجة إلى خدمات الجيش، لا سيما في ظل وجود الميليشيات وجماعات اخترقت القوات الرسمية بشكل يمنعها من أداء واجبها الوطني.

ومع إعلان حكومة نوري المالكي نزع سلاح الميليشيات، طالبت قوى عراقية بتحسين أداء الأجهزة الأمنية وتطهيرها من العناصر المرتبطة بالأحزاب.


التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟