ألقت المواجهات المسلحة التي ما زالت تشهدها بعض أحياء العاصمة بغداد بظلالها على ممارسة الأنشطة الرياضية في الأندية الرياضية، فقد أضطرت إدارة نادي القوة الجوية إلى نقل مكان تدريبات فريقه لكرة القدم من مقرها في شارع فلسطين المجاور لوزارة الداخلية إلى ملعب الشعب حرصا على سلامة اللاعبين.

وقال رياض إبراهيم عضو إدارة النادي في حديث مع "راديو سوا" إن الإدارة أضطرت لذلك بعد الدمار الذي لحق بمنشآت النادي الأسبوع الماضي إثر سقوط صاروخين على السياج الخارجي وآخر على أرض الملعب والرابع على غرفة المدربين مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية جسيمة.

وتعرض ملعب نادي النفط في حي أور شرق بغداد أيضا إلى قذيفة هاون كادت أن تسبب مأساة لولا سقوطها في وقت متاخر من الليل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ضياء النعيمي:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟