حمّل متحدثون في المؤتمر الأول لمجموعة "مصريون ضد التمييز الديني" الذي افتتح الجمعة في مقر حزب التجمع في القاهرة، الحكومة المصرية مسؤولية ما وصفوه بالتمييز الديني ضد الأقباط، منددين بمنع تنظيم المؤتمر في نقابة الصحافيين.
وحضر أكثر من 500 شخص المؤتمر الذي يختتم السبت وكان مقررا أن يعقد في مقر نقابة الصحافة إلا انه نُقل إلى مقر حزب التجمع المجاور.

وتم تمويل المؤتمر من تبرعات المشتركين في مجموعة "مصريون ضد التمييز الديني".

وتأسست هذه المجموعة اثر الأحداث الطائفية التي شهدتها مدينة الإسكندرية قبل عامين بمبادرة من محمد منير مجاهد عبر الانترنت، وتسعى إلى محاربة التطرف الديني ورفض التمييز على أساس الدين والعقيدة.

وقال نقيب الصحافيين المصريين مكرم احمد مكرم في كلمته انه يقدم اعتذار نقابة الصحفيين على الواقعة على ان تتخذ النقابة إجراءاتها ضد هؤلاء الذين قاموا بهذه التصرفات غير اللائقة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟