أعلن مصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية العراقية ببغداد أن معارك واشتباكات عنيفة اندلعت مساء الجمعة بين ميليشيات شيعية وقوات عراقية في مدينة الصدر وحي الشعب في بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية فضل عدم الكشف عن اسمه إن قوات أميركية مدعومة بالطيران تدخلت في تلك المعارك دون الإعلان عن وقوع ضحايا .

وتأتي المعارك الجديدة بعد اغتيال رياض النوري، مدير مكتب التيار الصدري في النجف جنوب بغداد في وقت سابق من يوم الجمعة.

ويذكر أن قوات الأمن العراقية مدعومة من القوات الأميركية نفذت في الشهر الماضي حملة عسكرية واسعة في بغداد والبصرة ضد من تصفهم الحكومة بعناصر إجرامية في جيش المهدي.

وبعد أسبوع من الهدوء النسبي تجددت المواجهات في السادس من ابريل/ نيسان الحالي في مدينة الصدر.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟