اكتفت منظمة أوبك بالتأكيد مجددا بأنها غير مسؤولة عن الارتفاع الحاد الذي تشهده أسعار النفط في الأسواق العالمية، قائلة إنه لا يخضع لعوامل العرض والطلب بل لما وصفته بعوامل وتوترات سياسية ومضاربات في الأسواق.

وكانت أسعار الخام الأميركي قد سجلت رقما قياسيا جديدا الأربعاء في نيويورك ولندن حيث قفزت ثلاثة دولارات مرة واحدة وقفز سعر البرميل لما فوق مستوى 111 دولارا.

وعزا متعاملون في السوق الطفرة في أسعار النفط الخام إلى حدوث نقص كبير وغير متوقع في المخزون الأميركي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟