أكد السفير الأميركي لدى العراق رايان كروكر نجاح خطة زيادة القوات في العراق.
وفي إفادته أمام مجلس الشيوخ الثلاثاء، أوضح كروكر قائلا:
" لقد توصلت الى استنتاج واحد من خلال مؤشرات التقدم الذي تحقق في العراق، وهو أن استراتيجية زيادة القوات الأميركية تعمل بنجاح، ولكن هذا لا يعني أن يكون دعم الولايات المتحدة مفتوحا الى ما لا نهاية أو أن مستوى مشاركتنا لن يتقلص في المستقبل".

وأضاف كروكر أن أي اتفاق طويل الأمد بين واشنطن وبغداد حول بقاء قوات أميركية في العراق لن يفضي إلى إقامة قواعد عسكرية أميركية دائمة هناك:
" دعا قادة العراق إلى إقامة علاقات طويلة الأمد مع الولايات المتحدة تشمل الجانب السياسي والاقتصادي والدبلوماسي فضلا عن التعاون الأمني. جزء من هذه العلاقة يتعلق بالإطار القانوني لوجود القوات الأميركية في العراق والذي يشبه أسس العلاقات بين واشنطن ونحو 80 بلدا. وهذا الاتفاق هو في مصلحة العراق والولايات المتحدة، وسيوفر الإطار القانوني والحماية للقوات الأميركية في العراق بعد أن تنتهي مدة بقائها في الحادي والثلاثين من ديسمبر/ كانون الأول من العام الجاري وفقا لقرار الأمم المتحدة. لكن الأكيد ان الاتفاقية لا تنص على إقامة قواعد عسكرية دائمة في العراق".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟