يشارك أكثر من 250 فيلما في مهرجان الأفلام المصورة بالهاتف النقال (مهرجان أفلام الموبايل)، التي تبدأ فعالياته الجمعة وتستغرق خمسة أيام.

وقال كريم أبو الفتح مدير المهرجان إن "أكثر من 900 فيلم تقدمت إلى المهرجان وقامت لجنة خاصة باختيار 600 فيلم منها ثم قامت لجنة ثانية باختيار حوالي 250 فيلما سيتم عرضها خلال أيام المهرجان".

وتصور هذه الأفلام حكايات ذات طبيعة اجتماعية واقتصادية وعاطفية مثل أزمات العمل بالنسبة للخريجين والعلاقة بين الرجل والمرأة إلى جانب بعض الأفلام الرومانسية.

ويتراوح طول الأفلام بين دقيقتين وخمس دقائق.

وأشار إلى تميز بعض الأفلام المشاركة في المسابقة مثل فيلم "مطلوب آنسة للعمل" حيث يقوم الشاب بارتداء ملابس فتاة ويعمل في المحل حتى يكتشف صاحب المحل أمره.

وسيتم عرض الأفلام في أكثر من 11 موقعا بينها جامعة القاهرة وجامعة حلوان والجامعة الأميركية وفي فنادق وفي مسرح روابط الأهلي ومسرح تاون هاوس وسط العاصمة المصرية.

ويعمل المنظمون على تعميم هذه الظاهرة عربيا بعد أن استطاعوا إقامة المهرجان مرتين في مصر وسيعملون كما يقول أبو الفتح على تنظيم مهرجان لأفلام الموبايل العربية كي يتمكن كل مواطني العالم العربي المهتمين بهذا النوع من الأفلام من المشاركة.

ويختتم المهرجان في 15 أبريل/نيسان الجاري بعرض الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان يتبعه حفل موسيقي غنائي في مسرح روابط وسط العاصمة المصرية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟