ولدت طفلة بوجهين وأنفين وأربع عيون وأربع شفاه في قرية في شمال الهند، حيث توافد العديد من المواطنين ممن اعتبروها معبودة إلهية.

وولدت الطفلة لالي البالغة شهرا واحدا بصحة جيدة، وأشار مدير المستشفى الذي ولدت فيه صابر علي إلى أن فور مغادرتها المستشفى بعد ثمانية ساعات من ولادة طبيعية احتشد أبناء قريتها في منزل والديها.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن مدير المستشفى قوله إن الطفلة تأخذ الحليب من فميّها وإنها تفتح وتغمض عيونها الأربع في الوقت نفسه.

ويبدو أن لدى هذه الطفلة حالة نادرة جدا معروفة باتصال جمجمتين بعضهما البعض، حيث أن لدى الرأس الواحد وجهين. ويبدو أن كل أجزاء وجهها مزدوجة باستثناء أذنيها حيث أن لديها أذنين.

وقال مدير المستشفى أن لالي تتمتع بصحة جيدة ولا تعاني من مشاكل في التنفس، وأشار إلى أنه لا يرى أن ثمة حاجة لإجراء عملية لها.

يذكر أن والدي الطفلة تزوجا في فبراير/ شباط 2007 وأن لالي هي طفلتهما الأولى.

وتقبلت عائلة الطفلة ولادتها ببساطة حيث قالت والدتها إنه في البداية كان هناك صعوبة بتقبلها لكن الآن أصبح الوضع أسهل، قائلة إنها مثل سواها من الأطفال.

وتأتي هذه الحالة بعد أشهر قليلة من قيام أطباء هنود بجراحة نادرة لإزالة أعضاء زائدة لطفلة هندية ولدت بأربع أيدي وأربعة أرجل.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟