من المقرر أن يدلي كل من قائدُ القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس والسفير رايان كروكر بشهادتيهما أمام الكونغرس اليوم الثلاثاء حول الأوضاع في العراق في الوقت الذي تعرضت فيه المنطقة الخضراء لهجوم أسفر عن مقتل جنديين أميركيين وإصابة نحو 19 آخرين بجراح.

ورغم أعمال العنف التي شهدتها مدينتا البصرة وبغداد خلال الأيام الماضية، إلا أن توني فريتو نائب المتحدث بإسم البيت الأبيض قال:

"على الرغم من أن الانخفاض الذي طرأ على أعمال العنف، ما زال الوضع هشاً ومعرضا للزوال، إلا أننا مسرورون لاتجاه الأوضاع نحو التحسن بصورة عامة وما أظهرته القيادة السياسية العراقية فيما يتعلق بقدرتها على اتخاذ الإجراءات اللازمة للسيطرة على الأوضاع".


ويرى "فريتو" أن شهادة بتريوس تكتسب أهمية خاصة لإلمامه الدقيق بكل ما يتعلق بالوضع العسكري وقال:

"إنه أقرب الناس للعمليات العسكرية، ويعلم قدرات قواته وقوات التحالف وما تستطيع قوات الأمن العراقية تحقيقه، ولديه القدرة على تحديد ما يحتاج إليه لإنجاز مهمته، وهي المهمة التي وضعها بنفسه".

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟