انتقد السناتور الديموقراطي جوزيف بايدن خطة الرئيس جورج بوش التي أطلقها العام الماضي وتم بموجبها إرسال مزيد من القوات الأميركية الى العراق، واصفا تلك الخطة بالفاشلة.

وأضاف بايدن الذي يرأس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ أن عملية الدفع بقوات إضافية أخفقت بسبب عدم تحقيق المصالحة السياسية بين العراقيين رغم الإبقاء على حجم كبير للقوات الأميركية.

وأوضح بايدن الذي ألقى خطاب الحزب الديموقراطي لهذا الأسبوع أن زيادة عديد القوات كان تهدف لخفض مستوى العنف، وهو أمر قد أنجز بالفعل غير أن القادة العراقيين ما زالوا في حالة تنافر من دون أي مؤشر في الأفق المنظور يوحي بإمكانية تقاربهم، على حد تعبيره.

وأعرب بايدن عن اعتقاده بأن الرئيس بوش يحاول إحراز بعض النجاحات المتفرقة في العراق "ولكنه لا يتوفر على استراتيجية واضحة لتحقيق النصر هناك"، متهما إياه بالسعي لتوريث الرئيس القادم المشكلة بكل أعبائها الثقيلة، على حد تعبيره.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟