أعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين الهام السبت أن إيران لا تؤكد المعلومات التي تحدثت عن وجود الزعيم العراقي المتشدد مقتدى الصدر على أراضيها.

وقال المتحدث خلال مؤتمره الصحافي الأسبوعي ردا على سؤال حول المعلومات التي تحدثت عن وجود مقتدى الصدر في إيران أن الهدف من بث مثل هذه المعلومات هو تحويل الأنظار.

ويؤكد مسؤولون أميركيون بانتظام أن مقتدى الصدر يزور بصورة دورية إيران التي يتهمونها خصوصا بتزويد ميليشيا جيش المهدي بالأسلحة.

أنصار الصدر يدعون إلى تظاهرة في بغداد

ودعا الصدر أنصاره الجمعة إلى تظاهرة حاشدة في بغداد مناهضة للاحتلال الأميركي، ستجري في التاسع من ابريل/نيسان الجاري في الذكري السنوية الخامسة لسقوط بغداد.

وتأتي التظاهرة بعد 10 أيام على انتهاء معارك عنيفة دارت بين جيش المهدي والقوات الحكومية العراقية مدعومة من الجيش الأميركي.

ودارت هذه المعارك بين 25 و30 مارس/آذار في البصرة جنوب وعدد من المدن الشيعية في جنوب البلاد وبغداد وأسفرت عن حوالي 700 قتيل بحسب الأمم المتحدة.

وانتهت المعارك بعدما أمر الصدر رجاله في 30 مارس/آذار بالانسحاب من الشوارع، ولكن التوتر لا يزال مخيما وتتخلله مواجهات متفرقة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟