قررت مجموعة لوموند الإعلامية الفرنسية إلغاء 130 وظيفة، ثلثاها من هيئة التحرير، وذلك في إطار خطة توجيهية تهدف إلى استعادة التوازن المالي.

وذكر بيان لمجموعة لوموند أن الخطة تسعى إلى تقليص عدد من المراكز الإدارية بهدف توفير 15 مليون يورو على مدة السنتين المقبلتين ولغاية مطلع السنة 2010.

وأضاف البيان أن خطة النهوض الإدارية ستلغي الوظائف الـ 130 من خلال استقالة طوعية أو إقالة إلزامية، على ألا تشمل الكيانات الوظيفية الإستراتيجية التي لا تتسبب بعجز للمجموعة.

وستساهم هذه الخطة في تحديث أنظمة لوموند الإدارية وتبسيط هيكليتها.

وتشهد مجموعة لوموند التي تأسست عام 2003، أزمة مالية صعبة لسد ديون كبيرة الحجم.

وسبق أن اعتمدت هذه المجموعة، الأكثر شهرة واتساعا في فرنسا والدول الفرنكوفونية، خطة تقليص إدارية عام 2005 أسفرت عن استغنائها عن 200 موظف كانوا يعملون في الصحيفة وإدارة مطبعتها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟