دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى تقديم دعم اكبر لنحو نصف مليون شخص من الناجين من الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب حول العالم وضمان حقوقهم ليكونوا أعضاء فاعلين في المجتمع.

وجاءت هذه الدعوة في رسالة وجهها الأمين العام في اليوم الدولي للتوعية بالألغام الذي يصادف اليوم الجمعة.

وأشار بان كي مون إلى أن الجهود الدولية وبرامج التثقيف أسهمت في الحد من عدد الإصابات بالألغام في العالم بحيث بلغ ستة ألاف شخص عام الف2007 وهو اقل بكثير مما كان عليه قبل بضع سنوات، داعيا إلى عدم إصابة احد في المستقبل.

وناشد بان كي مون جميع الدول التي لم تصادق بعد على اتفاقات نزع السلاح والقانون الإنساني وقانون حقوق الإنسان أن تقوم بذلك.

ويذكر أن العراق وأفغانستان وجنوب لبنان من أكثر المناطق في العالم تضررا بالذخيرة غير المنفجرة والألغام الأرضية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟