أعلن الناطق باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين السبت أن إيران ترفض التخلي عن حقها في امتلاك الطاقة النووية مقابل اقتراح كبرى الدول التعاون مع طهران لتعليق برنامج تخصيب اليورانيوم.

وصرح حسين في اللقاء الصحفي الأسبوعي أن إيران ترفض مبادلة حقها في الطاقة النووية باقتراحات تشجيعية ، مشددا على انه حق مطلق ، ومضيفا أن لا تفاوض على حقوقها مقابل حوافز.

إيران تعلن أنها ترفض التفاوض بشأن ملفها النووي

وكرر المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن بلاده ترفض التفاوض مع البلدان الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي - الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا - إضافة إلى ألمانيا بشان ملفها النووي.

كما رفض قبول استبدال هذه الدول بالوكالة الدولية للطاقة الذرية ، مؤكدا أن اختيار مجموعة صغيرة من الدول التي تملك السلاح النووي بدلا من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمر غير معقول.

المتحدث يعلن عن توقع أخبار نووية سارة

من جهة أخرى، رجح المتحدث الإيراني أن يتم إعلان أخبار سارة في المجال النووي الثلاثاء بمناسبة اليوم الوطني للطاقة النووية.

وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد أكد الجمعة في مقابلة مع وكالة الأنباء اليابانية أن بلاده لن تتفاوض بشان تخصيب اليورانيوم مع المجتمع الدولي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟