نفذ العاملون في المؤسسات الحكومية الفلسطينية العاملة في الضفة الغربية اليوم الخميس إضرابا تلبية لدعوة نقابة العاملين في المؤسسات الحكومية، وذلك احتجاجا على تأخر دفع مستحقات مالية سابقة لهم.

وقد استدعى هذا التحرك العمالي اجتماعا حكوميا ترأسه سلام فياض لبحث إضراب القطاع.

وقال رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض إنه "لا يمكن التفكير في زيادة الرواتب في الوقت الذي نواجه فيه صعوبات في دفع الديون والمستحقات".

يذكر أن العملين في القطاع الحكومي يطالبون حكومة فياض بدفع الرواتب التي كانت انقطعت عنهم إبان حكومة حماس.

ويبلغ عدد الموظفين في القطاع الحكومي الفلسطيني نحو 150 ألفا، 77 ألفا منهم في قطاع غزة.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟