أعلنت مصادر أمنية فلسطينية أن الجيش الإسرائيلي داهم عددا من المؤسسات المدنية وأن بعضها مقرب من حركة حماس في رام الله والبيرة في الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن الجيش الإسرائيلي داهم غرفة صناعة وتجارة رام الله وجمعية الخنساء الخيرية في البيرة والجمعية الأمنية ومبنى بلدية البيرة.

وقال جمال الطويل رئيس بلدية البيرة في مؤتمر صحافي إن الجيش الإسرائيلي صادر كاميرات تصوير كانت مثبتة على مداخل مقر البلدية، مشيرا إلى أن عمل البلدية هو عمل خدماتي بحت وليست له علاقة بأي عمل سياسي وأن مداهمة الجيش الإسرائيلي لمقر البلدية ومصادرة وثائق وأجهزة تستهدف تعطيل وتشويش عمل البلدية.

يذكر أن حركة حماس ترأس بلدية البيرة منذ الانتخابات البلدية قبل نحو عامين، إذ تحتل تسعة مقاعد في إدارتها مقابل ستة مقاعد لمستقلين وفصائل أخرى.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟