يزور أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح بعد غد السبت الرياض للتوسط بين السعودية وسوريا في إطار مبادرة لتحسين علاقات البلدين المتوترة خصوصا بسبب الأزمة اللبنانية.

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية عن مصادر رفيعة لم تسمها أن الشيخ صباح سيلتقي العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في إطار مبادرة الكويت للعب دور الوسيط لرأب الصدع بين السعودية وسوريا وذلك بعد الخلافات على عدد من القضايا، وفي طليعتها الأزمة اللبنانية بخفض المملكة مستوى تمثيلها في القمة إلى مستوى المندوب الدائم في الجامعة العربية، وفق ما قالت المصادر.

وذكرت المصادر نفسها للصحيفة أن الكويت يعمل على تقريب وجهات النظر، انطلاقا من حرصه على لملمة الشمل العربي في ظل التحديات التي تواجه المنطقة ككل.

وأشارت المصادر إلى احتمال توجيه رسالة سورية محتملة إلى السعودية عبر الكويت.

يذكر أن العلاقات السورية السعودية تدهورت في الأشهر الأخيرة على خلفية الأزمة السياسية في لبنان حيث يشغر الكرسي الرئاسي منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتحمل الرياض المعارضة اللبنانية المدعومة من سوريا مسؤولية عدم تطبيق المبادرة العربية للازمة اللبنانية والتي تنص على انتخاب قائد الجيش ميشال سليمان رئيسا توافقيا للبنان.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟