أكدت سكرتيرة الدولة الفرنسية لشؤون التجارة الخارجية آن ماري ايدراك أن فرنسا ترغب بشدة في المساهمة في البرنامج النووي المصري.

وتجري ايدراك في مصر زيارتها الأولى إلى الخارج منذ انضمامها إلى الحكومة في الثامن عشر من مارس/آذار ، فيما سجل ميزان التجارة الخارجية الفرنسي عجزا تاريخيا العام المنصرم.

وصرحت ايدراك التي تختتم الاثنين زيارة من إلى مصر بأن فرنسا مهتمة خصوصا بالديناميات الجديدة التي تتبلور في مصر في المجال النووي.

وتطرقت إلى الملف النووي في محادثاتها مع رئيس الوزراء المصري احمد نظيف، كما يفترض أن تلتقي الاثنين بطلب منها وزير الكهرباء والطاقة حسن يونس.

وأبرم الأسبوع المنصرم في موسكو اتفاق للتعاون النووي بين الرئيسين المصري حسني مبارك والروسي فلاديمير بوتين، بما يمنح روسيا الأفضلية في المنافسة التجارية التي توشك أن تنطلق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟