خاضت القوات الأميركية معركة ضارية استمرت ساعة وربع الساعة ضد نحو مئة مسلح كانوا مدججين بأسلحة ثقيلة شمال شرق بغداد، وهو ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن خمسة وعشرين مسلحا، وفقا لما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن الجيش الأميركي اليوم.

وقد استخدم المسلحون العبوات الناسفة والأسلحة الخفيفة وقذائف ال RPGs في هجومهم على دورية للجيش الأميركي في منطقة شاعورة وأم جدر يوم الأحد، حسب ما أعلن المتحدث باسم الجيش الأميركي الليفتينات ستيفن ستوفر.

وأبلغ ستوفر وكالة الصحافة الفرنسية أن الهجوم بدأ عندما انفجرت عبوة ناسفة أمام كاسحة ألغام أميركية، وقد تلا ذلك مباشرة هجوم بالأسلحة الخفيفة على الكاسحة دورية من منزل قريب، فضلا عن أنها تعرضت لإطلاق نار من سطحي منزلين آخرين.

وأضاف ستوفر أن طاقم الكاسحة ظل يتعرض للنيران الخفيفة والقذائف التي وجهها مسلحون آخرون ظهروا على امتداد الشارع العام إلى أن وصل الدعم الجوي الأميركي الذي أدت ضرباته الجوية إلى مقتل 25 مسلحا لم يبين ستوفر الجهة التي ينتمون إليها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟