ناشدت فوزية جلوي مديرة معهد الرجاء لرعاية الأطفال المعاقين في النجف، السلطات الحكومية والجهات المعنية تقديم الدعم اللازم للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، منبهة إلى أن المعهد الذي يضم عشرات الأطفال يفتقر إلى أبسط الوسائل التعليمية.
" نطلب من الحكومة أن تهتم بهذه الشريحة الإجتماعية "


وقالت جلوي في حديث مع "راديو سوا" إن بناية معهد الرجاء ضيقة وصفوفها قليلة بالإضافة إلى قلة الكادر التعليمي المتخصص ومع هذا فهم يعتمدون على مواردهم المحدودة لإدارة شؤون هؤلاء الأطفال.

وأكدت شذى الكنعاني المشرفة التربوية في المعهد أن المعلمين الذين يقومون برعاية هؤلاء الأطفال يتعرضون إلى ضغوط نفسية ومهنية شديدة بسبب عدم استطاعتهم تنفيذ البرامج التعليمية والثقافية بسبب عدم تعاون أولياء أمور التلاميذ وضعف وسائل الإيضاح المتوفرة لهم من كتب وموسيقى وألعاب.

" الأطفال المعاقون يحبون الرسم والصور "

وانتقد ناشطون في مجال حقوق الإنسان إهمال المؤسسات الحكومية لشريحة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، جاء ذلك خلال الإحتفالية التي أقامها المعهد بمناسبة يوم الطفل العراقي المعاق.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟