تشهد المستشفيات العامة في مدينة البصرة شحة كبيرة في توفر العلاجات المنقذة للحياة والمستلزمات الطبية بالإضافة إلى الإجهاد الذي يعانيه الأطباء بعد ثلاثة أيام من العمل المتواصل.

ووصف مدير العمليات الطبية الدكتور صلاح أحمد في حديث لـ"راديو سوا" الوضع الصحي في المستشفيات بأنه على وشك الانهيار بسبب عدم إمكانية تنقل سيارات الإسعاف من مستشفى إلى آخر لتوزيع تلك المواد المتوفرة في مذاخر دائرة الصحة.

وكشف أحمد لـ"راديو سوا" عن احتراق إحدى سيارات الإسعاف وتضرر سيارات أخرى إثر تعرضها لإطلاق نار مباشر، مشيرا إلى وجود سيارات إسعاف غادرت المستشفيات بهدف إجلاء جرحى وقتلى لكنها لم ترجع.

من جانبه، أفاد مدير الرعاية الصحية الأولية الدكتور حسن جبر بأن المستشفيات تفتقر إلى مواد التخدير وأكياس الدم وقال إن ذلك أدى إلى ارتفاع معدلات الوفيات إلى أعداد كبيرة.

يذكر أن سيارات إسعاف قد جابت صباح الخميس بعض المناطق التي تشهد استقراراً نسبياً في مركز المدينة، داعية المواطنين من خلال مكبرات الصوت إلى التبرع بالدم.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟