أعلنت هيئة رئاسة مجلس النواب تأييدها التام للعملية العسكرية التي تجريها الحكومة العراقية في محافظة البصرة.

وقالت الهيئة في بيان خاص صدر عنها الخميس إنها "تعلن تعاضدها التام مع الخطوات والإجراءات القانونية لبسط الأمن والاستقرار في مدينة البصرة، وإعادة الطمأنينة لأهلها".

وأضافت هيئة رئاسة مجلس النواب أن تأييدها هذا لفرض هيبة القانون وإعادة الاستقرار والأمن للمواطنين ولا سيما في بغداد والموصل والبصرة وديالى، وفي المناطق التي تشهد مظاهر مسلحة غير قانونية يأتي في سياق المسؤولية الوطنية والرسمية والتأريخية لمجلس النواب، على حد تعبير البيان.

وأكدت الهيئة ضرورة أن يجري التمييز التام والفصل الواضح بين الممارسات الدستورية والقانونية، وبين كل ماهو خارج عن القانون، مشيرة إلى أن مجلس النواب وهيئة رئاسته لن يقبلوا بأي إجراء ياتي على خلفية سياسية أو فكرية، من دون أن يوضح البيان طبيعة هذا الإجراء.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟