وجه سناتور إلينوي باراك أوباما الساعي إلى ترشيح الحزب الديموقراطي لخوض انتخابات الرئاسة المقبلة انتقادا لاذعا للمرشح الجمهوري السناتور جون ماكين، قائلا إن ماكين لا يملك فهما كافيا للقضايا الاقتصادية.

وقال أوباما إن مقترحات ماكين لحل أزمة الرهن العقاري التي تهدد الاقتصاد الأميركي هي استمرار لنفس السياسات التي نفذها الرئيس بوش منذ ثماني سنوات والتي أدت إلى تفاقم الأزمة من الأساس.

في المقابل، رد السناتور ماكين على أوباما قائلا إن الحلول التي يطرحها السناتور الديموقراطي تمثل سياساته التي ترغب في رفع الضرائب على ملايين الأميركيين من الطبقة المتوسطة.

وقد أظهر استطلاع أخير أجري هذا الأسبوع أن شعبية أوباما انخفضت بنحو اثنين في المئة، فيما وصلت شعبية منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون إلى أقل مستوى لها منذ سبع سنوات.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟