قالت مصادر أمنية عراقية إن شخصا على الأقل قتل وجرح أربعة آخرون في هجوم بقذائف الهاون استهدف المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد اليوم .

وأوضحت مصادر أمنية عراقية أن ثلاث قذائف هاون أطلقت باتجاه المنطقة, لكن واحدة منها سقطت على احد المباني في حي الصالحية المجاور ما أسفر عن هذه الحصيلة من الضحايا المدنيين بينما سقطت القذيفتان الأخريان داخل المنطقة الخضراء دون أن يعرف على الفور عدد ضحاياها .

 من جهته أعلن الجيش الأميركي في بيان له أن جميع الهجمات التي تعرضت لها المنطقة الخضراء أطلقت من مدينة الصدر شمال شرق بغداد معقل جيش المهدي. إلى ذلك أفاد مصدر طبي عراقي أن 14 شخصا قتلوا وأصيب 140 آخرون في اشتباكات وقعت مساء الثلاثاء في حي مدينة الصدر بين قوات الأمن ومسلحين شيعة.

وفي البصرة نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول صحي عراقي قوله إن 40 شخصا قتلوا وأصيب 200 آخرون جراء الاشتباكات المسلحة التي اندلعت الثلاثاء وتجددت اليوم بين مقاتلي جيش المهدي والقوات العراقية في خمس مناطق قريبة المدينة الواقعة إلى الجنوب من العراق وهي الكزيزة والحيانية والكرمة وخمسة ميل ، والمعقل وجميعها مناطق تقع شمالي مدينة البصرة.

هذا وأفادت تلك المصادر ان حصيلة القتلى تضم مدنيين وعناصر مسلحة إضافة إلى أفراد من قوات الأمن العراقي.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟