قال برهم صالح نائب رئيس الوزراء والأمين العام للملتقى العراقي إن التخصيص المالي لتطوير القطاع التعليمي غير كاف، مؤكدا سعيه لطرح مشروع بناء مدارس جديدة أمام مجلس الوزراء لتأمين الموارد المالية لتنفيذه.

وأضاف صالح قائلا في الندوة التي عقدت في بغداد صباح الأربعاء لمناقشة أوضاع التعليم، إن العراق وحسب تقديرات وزارة التخطيط ومنظمة اليونسكو والبنك الدولي بحاجة إلى بناء 4500 مدرسة جديدة.

وأكد صالح في تعقيب له على مقترحات عدد من المتخصصين في قطاعي التربية والتعليم على ضرورة الإتفاق على رؤية تربوية حديثة للترويج لثقافة المواطنة.

وأبدى نائب رئيس الوزراء أسفه لما وصفه باستباحة الحرم الجامعي وإقحام مفاهيم سياسية أو دينية ضمن نشاطه.

وأكد النائب علاء مكي رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب أن قانون سلم رواتب الموظفين أدرج في جدول أعمال المجلس للتصويت عليه بالإضافة إلى قانون الخدمة الجامعية.

وطالبت سلامة الخفاجي المستشارة في رئاسة الوزراء أن يكون ارتباط الجامعات بوزارة التعليم العالي ماديا فقط وترك حرية التنافس فيما بينها.

وأوصت الندوة بمعالجة قضية التهديد ضد الأساتذة وذوي الكفاءات العلمية، مما يجبرهم على مغادرة البلاد والعمل في الجامعات العربية والأجنبية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟