استعدادا لتصفيات كأس العالم المقررة في جنوب إفريقيا 2010، تستضيف القارة الأوروبية الأربعاء مباريات ودية دولية ضمن تحضيرات الفرق لنهائيات كأس أوروبا المزمع إقامتها في النمسا وسويسرا الصيف المقبل.

وتخوض البرازيل مباراة على إستاد الإمارات الخاص بنادي ارسنال في لندن ضد السويد احتفالا بالذكرى الـ50 لإحرازها أولى ألقابها العالمية.

وتأتي المباراة أمام المنتخب الاسكندينافي إعادة للقائهما في نهائي مونديال 1958 بستوكهولم، حيث فاز بيليه، البالغ من العمر 17 عاما وقتذاك، وغارينشيا ورفاقهما 5-2 مانحين البرازيل أول ألقابها الخمسة في العرس العالمي.

واستبعد مدرب البرازيل دونغا النجمين رونالدينيو وكاكا لإصابتهما، وسيمنح ابتعادهما فرصة كبيرة لبعض اللاعبين لإثبات جدارتهم، على رأسهم مهاجم مانشستر سيتي الانكليزي ايلانو ولاعب بيتيس الاسباني رافايل سوبيس وصانع العاب فيردر بريمن الألماني المتألق دييغو، إضافة إلى المهاجم الصاعد الكسندر باتو (ميلان) ولاعب وسط ليفربول الانكليزي لوكاس.

في المقابل، سيفتقد مدرب المنتخب السويدي لارس لاغرباك خدمات نجمه الأول زلاتان ابراهيموفيتش المصاب في ركبته، وسيحل مكانه مهاجم سندرلاند الانكليزي رادي بريتسا.

بيكهام يخوض مباراته الـ100

وستتركز الأضواء على النجم الانكليزي ديفيد بيكهام عندما تلتقي فرنسا مع ضيفتها انكلترا على إستاد دو فرانس في ضاحية سان دوني الباريسية.

ويتوقع أن يظهر بيكهام للمرة الـ100 في قميص المنتخب الانكليزي بعدما ضمه المدرب الايطالي فابيو كابيللو إلى المجموعة، مانحا إياه فرصة جديدة على الصعيد الدولي، وسينضم بيكهام إلى النادي الذي يحوي أسماء عظماء تاريخ الكرة الانكليزية، امثال بيلي رايت و"السير" بوبي تشارلتون وبوبي مور والحارس بيتر شيلتون.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟