شهدت ساحة الفردوس وسط بغداد صباح الاثنين تظاهر العشرات من أهالي كربلاء، احتجاجا على قرار المحافظ بتخصيص أراض من مناطقهم في حي الأمير لذوي ضحايا الانتفاضة الشعبانية ضد النظام السابق سنة 1991، حسب قولهم.

وقال أحد المتظاهرين في حديث مع "راديو سوا" إن مسؤولي المحافظة يحاولون تنفيذ قرار رئيس الوزراء بتعويض ضحايا الانتفاضة، عن طريق تجريدهم من أراضيهم التي حصلوا عليها بقرار 156 الصادر إبان النظام السابق، مؤكدا أن قسما منهم لم يتمكن من تسجيل هذه الأراضي بسبب سقوط النظام السابق.

وقال المتظاهرون إن منازلهم الحالية كانت عبارة عن مستنقعات مهملة، وقاموا بالاستيلاء عليها والبناء فوقها، وأن النظام السابق وافق على تمليكهم هذه الأراضي بشكل قانوني، وأنهم فوجئوا بقيام الحكومة الحالية باستخدام القانون رقم 154 الذي ألغي زمن النظام السابق، وليس وفق القرار 165 الذي أجاز تجاوزهم على هذه الأراضي على أن لا تقل مساحتها عن 300 متر.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قد أقر توزيع هذه القطع الأرضية لذوي ضحايا الانتفاضة الشعبانية في أثناء زيارته إلى مدينة كربلاء مؤخرا.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد عمر حمادي:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟