أعلنت غادة العاملي مديرة مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون بدء التحضيرات، لإقامة معرض أربيل الدولي الثالث للكتاب في عاصمة إقليم كردستان مطلع الشهر القادم.

وقالت العاملي في حديث مع "راديو سوا" إن المؤسسة ستقوم باستضافة أكثر من 300 دار نشر متخصصة في مختلف فروع المعرفة بأكثر من لغة، مطالبة إياهم ببيع الكتب بتكلفتها في البلد الأصلي.

وأشارت العاملي إلى أن مؤسسة المدى بالتعاون مع حكومة إقليم كردستان قدمت كثيرا من التسهيلات لحث أكبر عدد من دور النشر العربية والعالمية على المشاركة في المعرض، بسبب تخوفهم من الأوضاع الأمنية غير المستقرة في البلاد.

وأكدت العاملي أنها لا تستطيع توفير الضمانات الأمنية الكافية لدور النشر للمجيء إلى بغداد، إذا كان المواطن العراقي نفسه لا يتمتع بالضمانات الأمنية الكافية في العاصمة، مشددة على أن هدف المعرض جلب أكبر عدد من الكتب من الخارج وتوزيعها داخل العراق.

يُشار إلى أن معرض أربيل الدولي للكتاب لهذا العام ينظم من مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون، للمرة الأولى بعد أن تولت تنظيمه في العامين الماضيين حكومة إقليم كردستان.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟