شددت تركيا إجراءاتها الأمنية اليوم بمناسبة الاحتفال بأعياد النوروز وهو عيد رأس السنة الكردية.

وقد شهدت مدينتا إسطنبول وإزمير أعمال شغب خلال مظاهرات واحتفالات هذه السنة.

وقالت مصادر أمنية تركية لـ"راديو سوا" إن رجلي شرطة وسائق حافلة لنقل الركاب أصيبوا بجراح في إزمير إثر تعرضهم للرشق بالحجارة من قبل متظاهرين كانوا يرددون هتافات مؤيدة لحزب العمال الكردستاني المحظور بينما رفع أهالي المنطقة الأعلام التركية.

وفي ساحة التقسيم وسط إسطنبول، أحرق المتظاهرون إطارات السيارات ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة الذين أمطروهم بقنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريقهم.

أما في مدينة ديار بكر، فقد تحولت المناسبة إلى استعراض لحزب العمال بعدما تدفق آلاف المواطنين إلى الشوارع حاملين صور الزعيم الكردي المعتقل عبد الله أوجلان.

وقد سبق احتفالات النوروز بيومين تكثيف للتدابير الأمنية.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا لمنع أي محاولات لتحويل المناسبة إلى تظاهرات مؤيدة للكردستاني.
وحذر البيان من محاولة القيام بأعمال استفزازية لارتكاب أعمال عنف جماعية في عيد النوروز.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟