وصف الدكتور محسن القزويني مؤسس جامعة أهل البيت واقع الجامعات العراقية والمدارس العامة بشكل عام بالضعيف والمتخلف.

وقال إن جميع ظروف التعليم وحتى مستوى المباني والمختبرات ليست بالمستوى المطلوب حتى بمقارنتها بجامعات دول الجوار القريبة من العراق.

وأضاف القزويني في حديث مع "راديو سوا" أن التعليم الجامعي لم يحظ بالاهتمام الحكومي المطلوب، مناشدا المسؤولين تطوير المؤسسات التعليمية بإنشاء مباني جديدة وجلب أساتذة من الخارج وتغيير بعض القوانين.

وقد شكا جواد مهدي مدير التعليم العام في تربية كربلاء من قلة الأبنية المدرسية مع تزايد أعداد الدارسين عاما بعد الآخر ولا سيما في المناطق الشعبية، فضلا عن تضخم أعداد الكوادر التدريسية من دون أن يصاحب ذلك كله زيادة في المباني المدرسية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟