أصدر العاهل المغربي الملك محمد السادس عفوا عن مهندس مغربي شاب حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات لانتحاله هوية شقيقه الأصغر الأمير "مولاي الرشيد" على موقع FaceBook على الانترنت على ما أفاد محاميه.

وأعلن المحامي علي عمار أن فؤاد مرتضى غادر مساء الثلاثاء سجن عكاشة في الدار البيضاء.

وكانت المحكمة الابتدائية في الدار البيضاء قد أصدرت في 22 فبراير/شباط حكما بالسجن ثلاث سنوات وغرامة قيمتها عشرة آلاف درهم 900 يورو على المهندس المغربي بعد إدانته باستخدام معطيات معلوماتية مزورة وانتحال هوية أميرية.


وأكد المحامي أن فؤاد سعيد جدا باستعادته الحرية مضيفا أن العفو الملكي يلغي الحكم بالسجن والغرامة.


لكن المحامي أوضح أن ما نتج عن العفو الملكي كان يفترض أن يقوم به القضاء ليكون في طليعة حماية الحقوق والحريات.

وكان فؤاد مرتضى الذي يبلغ من العمر27 عاما وهو مهندس معلوماتية متخرج من معهد المحمدية للمهندسين الشهير في الرباط اعتقل في الخامس من فبراير/شباط.

وتظاهر نحو 150 مهندسا مغربيا وناشطا في مجال حقوق الإنسان في الأول من مارس/آذار أمام المعهد في الرباط مطالبين بإطلاق سراحه.

وفي 23 فبراير/شباط أعلنت المسؤولة في منظمة العفو الدولية بنديكت غودريو التي حضرت محاكمته أنها صدمت من الحكم القاسي جدا الذي صدر بحق فؤاد مرتضى وقالت إنه غير متناسب مع ما فعله.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟