صعد فريق خيتافي وصيف بطل الموسم الماضي إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس اسبانيا للعام الثاني على التوالي بعد تعادله مع مضيفه راسينغ سانتاندر.

وكان راسينغ سانتاندر البادئ بالتسجيل بواسطة بدرو مونيتيس في الدقيقة السابعة، غير أن فرانشيسكو كاسكيرو نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 80.

ولعب راسينغ سانتاندر بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 75 لطرد لاعبه أوسكار سيرانو. وكان خيتافي الذي خسر النهائي العام الماضي أمام اشبيلية، فاز 3-1 ذهابا في مدريد.

ويلتقي خيتافي في النهائي مع فالنسيا أو برشلونة اللذين يلتقيان اليوم الخميس. وتقام المباراة النهائية في 16 أبريل/ نيسان على ملعب "سانتياغو برنابيو" في مدريد.

يذكر أن خيتافي بلغ هذا الموسم الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الأوروبي حيث سيلاقي بايرن ميونيخ الألماني.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟