قام نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الثلاثاء بزيارة مفاجئة إلى مدين اربيل، كبرى مدن إقليم كردستان، حيث سيلتقي رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، بسحب ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية.

ويتمتع إقليم كردستان بمحافظاته الثلاث، اربيل ودهوك والسليميانية، بحكم ذاتي لكنه في الواقع يعتبر مستقلا عن حكومة بغداد.

وكان قد التقى نائب الرئيس الجنود الأميركيين في قاعدة بلد الجوية شمال بغداد خلال الزيارة المفاجئة التي يقوم بها إلى العراق ضمن جولته الشرق اوسطية.

حيث اجتمع أمس الاثنين في بغداد مع كبار المسؤولين العراقيين بالإضافة إلى مسؤولين أميركيين مشيدا بالتحسن "المذهل" الذي طرأ على هذا البلد منذ أخر زيارة قام بها في مايو/ أيار 2007.

وجدد تشيني اثر لقائه كبار المسؤولين في بغداد تأكيد "الدعم الراسخ" الأميركي للعراق.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟