"الهرم الرابع" عنوان معرض ينظمه معهد العالم العربي في باريس من 17 يونيو/حزيران إلى الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني وسيكون مخصصا لإحياء إرث أم كلثوم.

المعرض سيعيد كتابة أبرز محطات حياة كوكب الشرق في أربعة أقسام.

وسيكشف القسم الأول وهو بعنوان "المصرية" النقاب عن أم كلثوم المرأة التي ولدت في قرية صغيرة في دلتا النيل أواخر القرن التاسع عشر.

وسيسلط القسم الثاني من المعرض الضوء على أم كلثوم المطربة ويحمل عنوان "الموهبة".

وسيحاول هذا القسم فهم الأسباب التي أدت إلى النجاح المنقطع النظير الذي حققته هذه الأسطورة في عالم الغناء العربي من حيث الأداء وطبقات صوت وموسيقى وكلمات.

أما القسم الثالث، فيسرد شريط مآثر سيدة الغناء العربي في الحياة العامة كمدافعة عن حقوق المرأة ورافعة لراية القومية العربية.

ويخصص القسم الرابع وعنوانه "الإرث" لعرض أعمال عدة لفنانين معاصرين ومصممي أزياء وأكسسوار تستعيد صورة هذه السيدة بنظارتيها الداكنتين ومنديلها الحرير، بالإضافة إلى أشرطة فيديو لفنانين معاصرين يؤدون أغنياتها.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟