ذكرت وكالة الأنباء الكويتية الاثنين أن جميع وزراء الحكومة قدموا استقالتهم إلى رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن فيصل الحجي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة إن "المجلس ناقش العلاقة المتأزمة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وما يسود هذه العلاقة من شد وجذب أخذا بعين الاعتبار مصلحة الوطن والمواطنين والتي هي هدف الحكومة أولا وأخيرا ".

وأضاف أنه " أمام ما تشهده الساحة من تأزم في هذه العلاقة ووجود نقاط اختناق كبيرة فقد وضع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح والوزراء جميعا استقالاتهم تحت تصرف رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح كي يتعامل معها وفق القنوات والإجراءات الدستورية ووفقا لما يراه مناسبا".

استقالة مفاجئة

وفي مقابلة مع "راديو سوا"، قال المحلل السياسي الدكتور عبدالله الشايجي إن استقالةَ الحكومة مفاجِئة لكنه عدّد الأسباب التي دفعت لمثل هذه الاستقالة قائلا:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟