بدأت متاجر كبرى في دول الخليج العربي وقف بيع المنتجات الدنماركية احتجاجا على قيام صحف دنماركية بإعادة نشر رسم كاريكاتوري مسيء للرسول الشهر الفائت.

وذكرت صحيفة تايمز اوف عمان الأحد أن سلسلة المتاجر الست لمجموعة الجديدة ستورز توقفت عن بيع المنتجات الدنماركية في كافة فروعها الستة في السلطنة.

وقال مختار اللواتي مسؤول العلاقات العامة في المتاجر الجديدة للصحيفة أن المقاطعة ستستمر طالما استمر نشر الرسوم الكاريكاتورية "المهينة" للإسلام.

وتتجه متاجر كبرى في الإمارات العربية المتحدة لمقاطعة تلك البضائع حيث ذكرت صحيفة الخليج تايمز اليومية أن جمعية الاتحاد التعاونية التي تقوم بإدارة سلسلة من سبعة متاجر عبر الإمارات، بدأت بمقاطعة البضائع الدنماركية.

وقال مسؤول في جمعية الاتحاد التعاونية للصحيفة "تلقينا تعليمات برفع البضائع الدنماركية ومعظمها من منتجات الألبان عن الأرفف".

وأدى نشر الرسم المسيء للرسول في صحيفة يلاندز بوستن الدنماركية في أواخر 2005 إلى موجة من التظاهرات العنيفة في الدول الإسلامية في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط 2006.

وأعيد نشر الرسم تعبيرا عن التضامن مع الرسام بعد إعلان الشرطة عن إحباط محاولة لاغتياله.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟