يبدأ السناتور جون ماكين مرشح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم ، الثلاثاء جولة في الشرق الأوسط وأوروبا، في مسعى لترسيخ صورته كرجل دولة.

وسيتوجه ماكين الذي جعل من تجربته السياسية واحدا من ابرز مواضيع حملته، إلى الأردن وإسرائيل وبريطانيا وفرنسا على رأس وفد من لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ.

وسيلتقي ماكين العاهل الأردني الملك عبدالله ورئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن السناتور ماكين سيزور العراق في نهاية هذا الأسبوع، قبل أيام من الذكرى الخامسة لبدء الحرب في العراق .

ويعد ماكين واحدا من ابرز مؤيدي إستراتيجية الرئيس جورج بوش التي تقضي بإرسال تعزيزات تعد بالآلاف من الجنود الأميركيين إلى العراق.

كما يشدد ماكين على ضرورة بقاء القوات في العراق حتى يصبح قادرا على إدارة شؤونه بنفسه، حتى لو أن هذا الموقف قد يكلفه غاليا في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

ويشدد ماكين على أن جولته التي أعلن عنها رسميا جولة في إطار مهماته في مجلس الشيوخ وليست جولة انتخابية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟