تعرض حي الجزائر وسط مدينة الحلة إلى هجوم بأكثر من20 صاروخ كاتيوشا مساء الجمعة سقط بعضها على منازل سكنية، ما أدى إلى اصابة تسعة مدنيين بجروح مختلفة بالإضافة إلى تدمير جزء منها فيما لم ينفجر البعض الآخر.

اللواء فاضل رداد قائد شرطة بابل أكد في حديث لمراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي إلقاء القبض على عدد من المشتبه بصلتهم بالعملية، وأضاف أن" زمرا إرهابية قامت بإطلاق هذه الصواريخ باتجاه هدف معين، لكنها سقطت على دور سكنية في المدينة، وكان رد الفعل سريعا من رجال الشرطة والأجهزة المساندة الأخرى اتجاه الحادث وتم ضبط منصات اإطلاق وبعض الصواريخ التي لم تطلق بعد، وكان لردة الفعل السريع مردود إيجابي".

 وأضاف رداد أن هناك جروح المصابين بسيطة وتم ضبط حوالي 39 منصة إطلاق وتسعة صواريخ لم تطلق وكذلك صواريخ انطلقت ولكنها لم تنفجر. ورفض قائد شرطة الحلة الحديث عن هوية الجهة المنفذة للهجوم.

من جانب آخر، داهمت القوات الأميركية مبنى مكتب حركة سيد الشهداء التابعة للمجلس الأعلى الاسلامي في ناحية الاسكندرية شمال مدينة الحلة يوم الجمعة، وقال مصدر الشرطة الذي أورد النبأ أن القوة لم تعتقل أيا من الموجودين في المكتب حينها.

مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي والمزيد:

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟