رفض المستشار النمساوي الفرد غوسنبوير الجمعة أي فكرة للتفاوض مع فرع تنظيم القاعدة في المغرب العربي من اجل الإفراج عن رهينتين خطفا في تونس، داعيا إلى إطلاق سراحهما فورا و"من دون شروط".

وقال غوسنبوير للصحافيين عند وصوله إلى القمة الأوروبية في بروكسل إن "النمسا لا تتفاوض مع إرهابيين"، وأضاف "إننا لا ننوي تلبية مطالب" الخاطفين.

وأكد المستشار النمساوي على ضرورة الإفراج الفوري وغير المشروط عن الرهينتين.

وكان فرع تنظيم القاعدة في المغرب العربي قد طالب الخميس بإطلاق سراح سجناء في تونس والجزائر مقابل الإفراج عن الرهينتين، وقد هدد التنظيم بقتل الرهائن بعد مهلة مدتها ثلاثة أيام ما لم تتم تلبية مطالبه.

كما طلب المستشار النمساوي الجمعة مساعدة أجهزة الاستخبارات في دول الاتحاد الأوروبي في الإفراج عن رعايا النمسا المختطفين.

وقال وزير الخارجية السلوفيني ديميتري روبيل الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي إن الاتحاد أعرب عن تضامنه مع النمسا.

وأضاف في ختام القمة الأوروبية "نطلب من كل الحكومات بذل كل ما في استطاعتها للمساعدة في الإفراج عن الرهائن.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟