أعلن باراك أوباما الساعي للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي له لخوض إنتخابات الرئاسة الأميركية الخميس أنه وافق على دعوتين لإجراء مناظرتين تلفزيونيتين مع هيلاري كلينتون.

ومن المقرر إجراء المناظرتين في أبريل/نيسان وذلك قبل الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في ولاية بنسلفانيا على الساحل الشرقي للولايات المتحدة المقررة في 22 أبريل/نيسان المقبل والتي قد تكون حاسمة لتحديد مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجري في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وقال أوباما إنه وافق على دعوة لإجراء المناظرة أمام الكاميرات في 16 أبريل/نيسان في بنسلفانيا ثم إجراء مناظرة أخرى في 19 أبريل/نيسان ولكن هذه المرة في نورث كارولينا الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة التي ستجري فيها انتخابات تمهيدية في السادس من مايو/أيار.

وستكون المناظرتان الرابعة والخامسة اللتان يجريهما أوباما وكلينتون لوحدهما منذ بدء السباق الرئاسي داخل الحزب الديموقراطي.

وقد أجريت حتى الآن ما مجموعه 21 مناظرة تلفزيونية بين مرشحي الحزب الديموقراطي منذ بدء الحملة الانتخابية قبل عام.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟