خلفت الاشتباكات المسلحة التي دارت بين مقاتلي ميليشا جيش المهدي والشرطة العراقية في الكوت الثلاثاء 12 قتيلا و14 جريحا، فضلا عن اعتقال 30 شخصا، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس، في وقت أعلنت فيه الشرطة حظرا شاملا للتجوال حتى إشعار آخر.

وقد ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن القوات العراقية نفذت ثلاث عمليات مداهمة في الكوت لاعتقال عدد من المسلحين، حسب ما نقلت الوكالة عن مسؤول عراقي محلي الذي لم يفصح عن اسمه لأسباب أمنية.

وأضافت الوكالة نقلا عن المسؤول نفسه إن عمليات المداهمة وقعت في أحياء العزة، والجهاد، وأنوار الصدر التي تقع تحت هيمنة ميليشيا جيش المهدي.

وأوضح المسؤول أن الاشتباك وقع عندما هوجمت القوات الأمنية العراقية في أثناء إحدى هذه المداهمات، مضيفا بأن الطائرات المقاتلة الأميركية قدمت إسنادا جويا للقوات العراقية.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟