أفادت وكالة أنباء الإمارات أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات سيرأس وفد بلاده إلى القمة العربية في دمشق يومي التاسع والعشرين والثلاثين من الشهر الحالي.


ونقلت الوكالة عن وزير خارجية دولة الإمارات الشيخ عبد الله بن زياد قوله إن الشيخ خليفة تسلم دعوة رسمية من الرئيس السوري بشار الأسد لحضور القمة، وبذلك تكون دولة الإمارات أول دولة في مجلس التعاون الخليجي تؤكد رسميا حضور المؤتمر وعلى أعلى مستوى.


وكان مصدر رسمي سعودي قد صرح في وقت سابق من الأسبوع الحالي بأن السعودية ستحضر من حيث المبدأ القمة العربية في دمشق ولكنه لم يحدد مستوى التمثيل، إلا أن مصدرا خليجيا مسؤولا قال إن السعودية ودولا خليجية أخرى تشترط توجيه دعوة للبنان لكي تحضر القمة.


هذا وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد أكد الأربعاء أن بلاده ستوجه الدعوة إلى لبنان لحضور القمة وأن لبنان سيختار من يمثله إذا لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية قبل موعد عقد المؤتمر.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟