قال الناطق باسم الحكومة علي الدباغ الجمعة إن عدم حضور الوفد الأميركي كان وراء تأجيل الإجتماع الذي كان من المقرر عقده مع الجانب الإيراني الخميس الماضي، مشيراً إلى وجود مباحثات تجريها بغداد، لتحديد موعد آخر للاجتماع.

وأضاف الدباغ أن ممثلي الحكومة العراقية التقوا بالوفد الإيراني الذي وصل إلى بغداد بالفعل لإجراء تلك المباحثات، لكن لأسباب وصفها بغير المعروفة لم يحضر الجانب الأميركي، مؤكداً أن الجانب الإيراني كان مستعداً لإجراء المباحثات.

وكان الدباغ قد صرح لـ "راديو سوا" الأربعاء الماضي أنه لم يتم تحديد موعد من الحكومة العراقية لعقد الجولة الرابعة من المحادثات الثلاثية.

وكانت وزارة الخارجية العراقية قد نفت غداة وصول الوفد الإيراني إلى بغداد وجود إتفاق على موعد إجراء المفاوضات، مشيرة الى أن الجانب الإيراني هو الذي طلب التأجيل في السابق ثلاث مرات.

وقد أعلنت الخارجية الأميركية أن يوم الخميس الماضي لم يكن موعد عقد الاجتماع.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟