قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر الخميس إن وكالات الشرطة في أنحاء الولايات المتحدة اتحدت من أجل إنشاء نظام للاستخبارات الوطنية من خلال شبكة كمبيوترات تحلل الكميات الهائلة من المعلومات التي تستخدمها الشرطة من أجل مكافحة الجرائم وإحباط المخططات الإرهابية.

فقد سعت السلطات الفدرالية الأميركية إلى الاستجابة للمطالب الأمنية بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بالمشاركة في المعلومات، وذلك بإدخال الملايين من السجلات الأمنية إلى مخازن مركزية تسمح للمحققين والمحللين بتتبع العلاقات بين الناس ومراقبة أنماط حركتهم وأعمالهم وغير ذلك من الأدلة الغامضة.

وقالت الصحيفة إن هذه الجهود سوف يتم توسيعها إلى حد أبعد هذا الشهر، حين تبدأ بعض الوكالات على مستوى الولايات والمدن بربط بياناتها بنظام تابع لوزارة العدل اسمه نظام تبادل البيانات الوطني.

وتأمل السلطات الفدرالية الأميركية بأن يصبح هذا النظام نظاما مركزياً موحدا يسمح للمحققين الفدراليين والمحللين في مجالات الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بالوصول إلى حجم هائل من السجلات على مستوى الولايات والمدن لأول مرة في مكان واحد.

المزيد

توقع صندوق النقد الدولي مؤخرا تباطؤ الطلب العالمي على النفط الخام بشكل مستمر ليصل الى ذروته خلال عقدين من الان، الدراسة التي اشرف على كتابتها عدد كبير من المختصين والخبراء الاقتصاديين عزت هذا التباطؤ المتوقع الى التطور والتحسن الطويل في كفاءة استهلاك الطاقة وايجاد البدائل عن النفط الذي تحول الى اتجاه يحجبه حاليا الاقتصاد والتوسع السكاني لكنه سيكون اوضح خلال السنوات المقبلة ممهدا لخفض الطلب على النفط.

لكن ماذا عن العراق؟ هل هو الاخر مهدد بفقدان ثروته؟